مسئولية الوالدين

يتحمل الوالدين المسئولية الأكبر فيما يخص تربية وتعليم ومواصلة تعليم ورعاية أبنائهم.

فهم ملزمون بإرسال أبنائهم إلى المدرسة وأن يتثبتوا من متابعة أبنائهم لمسار التعليم. كما يتوجب عليهم التأكد من إلتزام أبنائهم بأداء الواجبات المدرسية. يتطلب ذلك توفير الوقت والأدوات اللازمة لفعل ذلك كما يتوجب توفير المكان الهادئ الملائم.

تعتبر رياض الأطفال والمدارس شريك هام للوالدين. تقوم رياض الأطفال والمدارس بدعوة الوالدين بشكل منتظم إلى لقاءات الآباء ومجالس الآباء. في هذه اللقاءات والمجالس يتم تبادل المعلومات حول الطفل وسير العملية التعليمية للطفل. كما يمكن في تلك اللقاءات بحث سبل وطرق حل المشاكل التي قد تواجه الطفل، لذا فإن المشاركة في مثل هذه اللقاءات هامة جداً.